1. إسبر: سنزيد عملياتنا العسكرية مع الناتو في العراق  العربية
  2. العراق يعطي الضوء الأخضر لحلف الناتو  الحرة
  3. توسيع مشاركة الناتو بالعراق.. هو أبرز نتائج اجتماع وزراء دفاع الحلف  Alghad TV - قناة الغد
  4. العراق يوافق على بديل امريكا لتدريب قواته  شفق نيوز
  5. «الأطلسي»: بغداد وافقت على تعزيز مَهمة «الناتو»  جريدة الأخبار
  6. عرض التغطية الكاملة للخبر على أخبار Google
أعلن وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر مساء الخميس، أن واشنطن ستزيد عملياتها العسكرية بالتعاون مع الناتو في العراق.وأضاف خلال مؤتمر صحفي من بروكسيل، أن بلادهأعلن وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر مساء الخميس، أن واشنطن ستزيد عملياتها العسكرية بالتعاون مع

إسبر: سنزيد عملياتنا العسكرية مع الناتو في العراق

قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ الخميس إن الحكومة العراقية منحت الضوء الأخضر لقوات ا...قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو) ينس ستولتنبرغ الخميس إن الحكومة العراقية منحت الضوء الأخضر لقوات الحلف للبقاء في العراق.

العراق يعطي الضوء الأخضر لحلف الناتو

العراق يوافق على بديل امريكا لتدريب قواته - شفق نيوز

وافقت الحكومة العراقية على أن تتولّى مهمة حلف «شمال الأطلسي» (الناتو) بعض أنشطة التدريب التي كان يؤمّنها التحالف الدولي لمحاربة «تنظيم الدولة الإسلامية» (داعش) بقيادة واشنطن، وفق ما أعلن اليوم الخميس الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ. وخلال ندوة صحافية عقب اجتماع وزراء دفاع الدول الأعضاء في «الناتو»، قال ستولتنبرغ إنّ «الحكومة العراقية أكّدت لنا رغبتها في أن يواصل حلف شمال الأطلسي مهمّته في تدريب وتكوين القوات العراقية».وكانت موافقة بغداد شرطاً وضعه بعض حلفاء الولايات المتحدة للموافقة على تعزيز مهمة الحلف في العراق بوحدات من التحالف الدولي، مكلّفة باستئناف بعض أنشطته على مستوى تقديم المشورة للقوات العراقية وتدريبها.وبحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية، فإنّ مصادر دبلوماسية أفصحت أنّ ستولتنبرغ تلقّى الموافقة مكتوبة خلال المساء، لكنّ الأمين العام للحلف لم يرغب في تقديم تفاصيل أخرى حول الموضوع خلال الندوة الصحافية، كما رفض وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، الحديث عن الموضوع خلال مداخلته.وصادقت دول «الناتو» أمس الأربعاء على مبدأ تولي بعض أنشطة التدريب التي تؤمّنها للتحالف اوافقت الحكومة العراقية على أن تتولّى مهمة حلف «شمال الأطلسي» (الناتو) بعض أنشطة التدريب التي كان يؤمّنها التحالف الدولي لمحاربة «تنظيم الدولة الإسلامية» (داعش) بقيادة واشنطن، وفق ما أعلن اليوم الخميس الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ. وخلال ندوة صحافية عقب اجتماع وزراء دفاع الدول الأعضاء في «الناتو»، قال ستولتنبرغ إنّ «الحكومة العراقية أكّدت لنا رغبتها في أن يواصل حلف شمال الأطلسي مهمّته في تدريب وتكوين القوات العراقية».وكانت موافقة بغداد شرطاً وضعه بعض حلفاء الولايات المتحدة للموافقة على تعزيز مهمة الحلف في العراق بوحدات من التحالف الدولي، مكلّفة باستئناف بعض أنشطته على مستوى تقديم المشورة للقوات العراقية وتدريبها.وبحسب ما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية، فإنّ مصادر دبلوماسية أفصحت أنّ ستولتنبرغ تلقّى الموافقة مكتوبة خلال المساء، لكنّ الأمين العام للحلف لم يرغب في تقديم تفاصيل أخرى حول الموضوع خلال الندوة الصحافية، كما رفض وزير الدفاع الأميركي، مارك إسبر، الحديث عن الموضوع خلال مداخلته.وصادقت دول «الناتو» أمس الأربعاء على مبدأ تولي بعض أنشطة التدريب التي تؤمّنها للتحالف ا

«الأطلسي»: بغداد وافقت على تعزيز مَهمة «الناتو»